عشيرة علاء الزعبي تتبرأ منه بعد عرض فيلم خيمة 56 (فيديو)

فتح الفيلم الروائي القصير الذي أخرجه السوري سيف الشيخ نجيب، وكتبته سندس برهوم، قبل أربعة أعوام تقريبًا، موجة من الاستنكار واتهامات بأنه “منـ.ـحط أخلاقيًا ويحمل محـ.ـتوى إبـ.ـاحيًا”.

واعرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من الفيلم، كونه يروي قصة اعتبروها لا تلائم البيئة السورية، وتسيء لأهل حوران، لأن الشخصيات تتحدث بلهجة أهل حوران.

الغضب والاستنكار لم يقتصر على ناشطين، إذ تداولت صفحات الفيس بوك بيانا لقبيلة “الزعبي” يفيد بالتبرئة من الممثل علاء الزعبي المشارك في الفيلم بدور “أبو سعيد”، لما “اقترفه من اعـ.ـتداء سافر وآثم على حرائرنا”، بحسب البيان.

وأدان أبناء القبيلة في البيان كل من شارك بإنتاج هذا العمل، ووصفوه “بالرديء المـ.ـتعدي على الحرائر”.

الحديث عن “خيمة 56” في هذه الأيام جاء بعد تداول العديد من مقتطفاته، وتسجيلات قصيرة منه، لأحداث تحوي لغة وإيحـ.ـاءات جـ.ـنسـ.ية.

حصل الفيلم، عام 2018، على جائزة أفضل فيلم روائي قصير في الدورة الـ34 لمهرجان “الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط”، وقوبل بإهمال من قبل الإعلام السوري الرسمي، الذي غاب عن تغطية مشاركته قبل المهرجان، كما أهمل فوزه بالجائزة بعد المهرجان.

وكانت الممثلة صفاء سلطان أعربت عن أسفها لما وصفته بـ “تعتيم” الإعلام الرسمي السوري على مشاركة فيلم “خيمة 56″، وكتبت عبر صفحتها في “فيس بوك”، “رغم تعتيم الإعلام السوري على الخبر للأسف، بس فرحتنا ونجاحنا أبدًا مو مخبايين، تمنولنا الخير ومبروك لكل المشاركين”.

وأضافت سلطان حينها أن فيلم “خيمة 56” هو الفيلم السوري القصير الوحيد المشارك بمهرجان “الإسكندرية”، وهو من إخراج سيف الشيخ نجيب وتأليف سندس برهوم وبطولة صفاء سلطان، وعدد من الممثلين السوريين المشاركين “تطوعًا” من دون أجر، لتقديم وجع وآلام الناس الذين يعيشون في مخيمات اللجوء، على حد تعبيرها.

اقرأ أيضاً 👈 : صفاء سلطان في أحضـ.ان محمد الأحمد والجمهور يبدي استغـ.رابه (صور).

تدور أحداث الفيلم حول مخيمات اللاجئين، ومركزة على معاناتهم في تأمين خصوصية في الحياة الزوجية في أثناء وجودهم في الخيام التي أُعطيت لهم، ويتحدث طاقم العمل بأكمله بلكنة أهالي حوران.

وشارك في الفيلم العديد من الممثلين السوريين من أبرزهم صفاء سلطان وعلاء الزعبي وشادي الصفدي وويليام سيجري.

مواضيع قد تهمك