trend

رفضت 3 عروض زواج بعد وفاة زوجها وعملت عارضة أزياء قصة الفنانة #منى_واصف التي بدأت التمثيل دون علم أهلها وساهمت بارتقاء الدراما السورية

منى واصف.. قصة الفنانة التي بدأت التمثيل دون علم أهلها وساهمت بارتقاء الدراما السورية

دراماتنا – فريق التحرير

لا زال اسم الفنانة القديرة منى واصف حاضراً في ذاكرة الجيلي القديم والحالي بسجلها الحافل بالأعمال الدرامية والمسرحية والسينمائية.

دخلت الست منى كما يطلق عليها البعض كل منزل في سوريا بما قدمته من أدوار حققت لها الشهرة وجعلتها إحدى أبرز نجمات جيلها.

بدأت التمثيل دون علم أهلها 

كما لعبت واصف دور الأم الحنونة والمرأة القادرة على تحمل المتاعب ومجابهة الظروف والصبر على الحلوة والمرة فنالت الإعجاب.

موقع دراماتنا أعد لكم التقرير التالي عن قصةالفنانة السورية منى واصف والتي ساهمت بصناعة الدراما السورية وتطورها عربياً.

واصف من مواليد العاصمة دمشق في الأول من شباط من العام 1942م عاشت في كنف عائلة لأب كردي مسلم وأم مسيحية.

بعد وفاة والدتها, عاشت واصف مع خالتها “زوجة والدها” بالإضافة لثلاث شقيقات هنّ: هويدا وغادة وهيفاء واصف.

واجهت واصف رفض عائلتها دخول عالم التمثيل ولم تفلح بإقناع والدتها فشاركت في المركز الثقافي العربي بدمشق آنذاك دون علم أسرتها.

وعاقبت الأم ابنتها منى لمشاركتها في التمثيل دون إبلاغها قبل أن تنزل عن رغبة ابنتها وتوافق على دخولها الفن.

منى واصف عارضة أزياء

عملت واصف بداية كعارضة أزياء بفترة الخمسينيات شاركت بتقديم العديد من العروض وكانت أولى تجاربها عرض الأزياء في مهرجان القطن بمدينة حلب.

بدأت واصف مشوارها الفني في العام 1960 عندما انضمت على مسرح القوات المسلحة حيث مثلت في أول عروضها بعنوان: “العطر الأخضر”.

وتواصلت أعمال مسرح القوات المسلحة وقدمت واصف عدداً من العروض التي كانت انطلاقة فعلية للمسرح السوري ومن إبداع كبار الكتاب العرب والعالميين.

كما شاركت واصف في العام 1961م في مسلسل “ميلاد ظل” وكانت إطلالتها الأولى على الشاشة الصغيرة وانضمت لفرقة أمية.

وكذلك انتسبت إلى الفرقة الدرامية التابعة لوزارة الإعلام فازداد نشاطها المسرحي والتلفزيوني والسينمائي في تلك الفترة من مسيرتها.

وبعد تأسيسها, انتسبت واصف إلى نقابة الفنانين عام 1968م لتصبح عضوة فيها وتشارك الفنانين أنشطتهم وتمارس حياتها المهنية تحت مظلتها.

مناصب منى واصف

شغلت واصف العديد من المناصب الفنية والثقافية خلال مسيرتها فتم تعيينها عام 1991 كنائبة لرئيس اتحاد الأدباء، حتى العام 1995

واختارت الأمم المتحدة الفنانة منى لتكون سفيرة النوايا الحسنة وذلك في العام 2002م.

كما تم اختيار واصف لعضوية لجنة تحكيم عدد من المهرجانات الخاصة أهمها: مهرجان قرطاج المسرحي، ومهرجان الشارقة للمسرح.

وحصلت واصف على العديد من الجوائز والأوسمة والتكريمات والألقاب طيلة مسيرتها الفنية في المسرح والتلفزيون والسينما.

عاشت واصف قصة حب مع المخرج محمد شاهين وتزوجا في العام 1963م فرزقها الله ولداً وحيداً إلى حين وفاة زوجها في 2004م.

عارض ابن الفنانة الناشط في مجال حقوق الإنسان عمار عبد الحميد النظام وبقي مستقراً في الولايات المتحدة الامريكية.

ومنى من عائلة فنية إذ أن شقيقتيها غادة وهيفاء دخلتا عالم التمثيل وكانت هيفاء متزوجة من الفنان محمود جبر ولديها ابنتين مرح وليلى جبر.

وتعدّ مشاركة واصف بفيلم “الرسالة” مع المخرج العالمي مصطفى العقاد هي الأشهر في تاريخها الفني والأهم في مسيرتها.

رفض 3 عروض زواج

لم تقبل منى الزواج من رجل آخر بعد وفاة زوجها ورفيق دربها رغم تلقيها ثلاثة عروض ورفضها الحياة مع رجل آخر بعد شاهين.

وصفت منى زوجها المتوفى بأنه كان رجلاً محترماً ورأت أنه لا ينقصها أي شيء حالياً ما اعتبرته مبرراً لعدم زواجها.

قدمت منى أعمالاً تجاوزت الـ200 طيلة سنوات عملها في التمثيل والفن محققة نجاحاً كبيراً أغنى الدراما السورية وتطورها.

ومؤخراً حصدت نجاحاً من نوع آخر بمشاركتها بطولة “الهيبة” الذي لاقى رواجاً منقطع النظير على المستوى السوري والعربي.

ولا تزال مشاركات واصف في التلفزيون والسينما والمسرح حاضرة بأذهان مشاهديها مثل: حمام الهنا والجرح القديم وزقاق المايلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى