trend

غابت عن الفن لتأسيس عائلة وتحقيق حلم الأمومة وتعتبر دريد لحام الأب الروحي لها.. قصة الفنانة #جيما_دريوسي التي عادت لتمثيل بعد 18 سنة غياب

عادت للتمثيل بعد غياب 18 عاما وتعتبر دريد لحام الأب الروحي لها .. جوانب من حياة الفنانة “جيما دريوسي”

دراماتنا – فريق التحرير

لفتت الفنانة السورية “جيما دريوسي” الأنظار إليها منذ ظهورها الأول لما تمتعت به من حضور متميز وجمال لافت وبراعة في أداء أدوارها.

بداياتها الأولى كانت من خلال الإعلانات التجارية, وأول ظهور درامي لها كان رفقة الممثل دريد لحام في “أحلام أبو الهنا”.

أدى نجاح دورها في العمل إلى لفت أنظار الجمهور لها كونها من الوجوه الصاعدة آنذاك.

شاركت بعده الفنانة السورية “جيما دريوسي” في العديد من الأعمال وغالبيتها كانت رفقة دريد لحام منها “عودة غوار, عائلتي وأنا”.

لتغيب بعدها دريوسي عن التمثيل مدة ثمانية عشر عاماً عقب زواجها من رجل سوري وسفرها رفقته إلى الصين.

لتعود جيما في عام 2019 الفائت وتشارك في مسلسل “كرم منجل” قبل أن تشارك في “حارس القدس”.

نشأتها وبدايتها الفنية:

ولدت الممثلة السورية جيما دريوسي في مدينة دمشق يوم 17 آب عام 1972, وبدايتها الفنية كانت عام 1996.

استغلت دريوسي في البداية جمالها لتعمل كموديل في مجال الإعلانات عام 1992 واستمرت به قرابة 4 أعوام.

وفي عام 1996 كان اول ظهور فني لها من خلال مشاركتها في العمل الكوميدي “أحلام أبو الهنا” رفقة دريد لحام.

وقد جسدت دريوسي في العمل دور “لطيفة” وهي زوجة رجل كبير في السن يدعى “أبو لطفي” وهو أحد جيران أبو الهنا.

وقد كان لنجاح العمل ومنها دور دريوسي أثر كبير في حصولها على العديد من الأدوار نظراً لتعلق الجمهور بها.

أعمالها الفنية:

شاركت دريوسي عام 1998 في مسلسل “عودة غوار” والذي منحها دوراً كبيراً من خلال مشاركتها في عشر حلقات.

حيث جسدت دريوسي في العمل دور ابنة غوار “أمل الطوشة” والتي قتلت والدتها وهي صغيرة من قبل رجل ثري “أبو العز”.

وسجن والدها ظلماً بسبب تلك الجريمة مدة عشرين عاماً بينما نشأت أمل يتيمة وفي خاطرها أن والدها هو القاتل.

وشاركت دريوسي كذلك في عدة أعمال أخرى منها “عائلتي وأنا” رفقة دريد لحام كذلك بدور “فدوى” ابنة مطيع بك.

ومطيع والدها هو رجل ثري إلا أنه يخسر كل ما لديه فيبيع كل أملاكه وتقوم عائلته بأعمال متواضعة من خلال مواقف كوميدية.

ويبرز دور فدوى من خلال التخطيط هي وشقيقها “قصي خولي” لأخذ المال من والدها ضمن إطار كوميدي.

وعام 2000 شاركت دريوسي بدور في مسلسل سوري – خليجي تم تصويره في دمشق إلا أنه لم يلقى النجاح “أساطير شعبية”.

وشاركت دريوسي في العديد من الأعمال الدرامية القصيرة والبرامج المنوعة منها الترفيهي والتوجيهي والتعليمي.

أعمالها التلفزيونية:

من أبرز الأعمال التي قدمتها دريوسي خلال مسيرتها الفنية كان “صوت الفضاء الرنان” عام 1996.

وبعد عودتها للفن عام 2019 شاركت في مسلسل “كرم منجل” و “حارس القدس”, كما عملت في الكاميرا الخفية موسمين متتالين.

وعلى صعيد المسرح شاركت دريوسي في مسرحيتين رفقة دريد لحام وهما “العصفورة السعيدة, صانع المطر”.

ابتعادها عن التمثيل:

تزوجت الفنانة السورية “جيما دريوسي” عام 2000 لتبتعد عن العمل الفني حيث سافرت رفقة زوجها إلى الصين.

وقد استقرت دريوسي في مقاطعة كواندون وتحديداً في كوانزو, حيث أنجبت بنت وولد لتنقطع عن التمثيل مدة 18 عاماً.

سبب ظهورها مع دريد لحام:

خرجت الفنانة جيما دريوسي للحديث خلال أحد اللقاءات حول ما تردد عن اقتصار عملها مع دريد لحام فقط.

وقالت دريوسي “هذا الكلام كثيراً ما أسمعه خاصة وأن أغلب الصحفيين يسألونني هذا السؤال وأنا مصرة أنه ليس لدي مشكلة مع أحد”.

وأضافت “لكن المسألة تتعدى كونها مجرد خيارات فنية تعنيني بالدرجة الأولى أحاول ألا أبتعد عنها، هذا كل ما في الأمر”.

كما أكدت دريوسي أن دريد لحام لم يحتكرها قائلةً “ربما أكون مقصرة تجاه الجمهور في هذه المسألة خاصة وأنه لم يرني في أعمال درامية كثيرة، لكنني بالمقابل لست على استعداد لقبول أي دور يعرض عليّ لأنني لا أحب مسألة الإنتشار ثم الإختيار، بل المهم عندي ماذا ستتركه هذه الشخصية في قلوب الناس”.

عودة بعد غياب 18 عاماً:

عادت جيما دريوسي للعمل الفني عقب غياب قارب 18 عاماً لتشارك في مسلسل “كرم منجل” عام 2019.

وقد أكدت دريوسي بأن سبب تركها الفن خلال تلك الفترة هو انشغالها بتأسيس عائلة وتحقيق حلم الأمومة.

كما أشارت دريوسي إلى أن آخر عمل فني قدمته قبل سفرها للصين كان مسلسل “عائلتي وأنا” رفقة دريد لحام الذي تعده الأب الروحي لها.

مشوارها بعد العودة:

جسدت جيما دريوسي دور “أم الفوز” في مسلسل “كرم منجل” الذي عادت به عام 2019.

لكن لسوء حظها أن العمل لم يحظ بفرص عرض مناسبة, لتصرح بعد عودتها بالقول:

”تجاه الجمهور في هذه المسألة خاصة وأنه لم يرني في أعمال درامية كثيرة، لكنني بالمقابل لست على استعداد لقبول أي دور يعرض عليّ لأنني لا أحب مسألة الإنتشار ثم الإختيار، بل المهم عندي ماذا ستتركه هذه الشخصية في قلوب الناس”.

وقد لاحظ المتابعون بعد عودة دريوسي التغير الكبير الذي طرأ على شكلها, كما بدا عليها علامات التقدم في السن.

كما اعتبر البعض ان عودتها للتمثيل لم تكن مدروسة بشكل جيد, فلم تحظى بمساحة كبيرة في العمل الأخير الذي قدمته.

اقرأ أيضاً 👈 : تولين البكري تصف زملائها بعديمي الأصل وتتحدث عن التنازلات التي قدمتها!.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى