محمد قنوع يتحدث عن ارتداء زوجته وبناته الحجاب.. وحبوب منع حمل للاجئين

قال الفنان السوري محمد قنوع، إن مجتمعنا الشرقي ينظر إلى العائلة المحجبة على أنها عائلة محترمة، وذلك لأننا اعتدنا على ذلك

مشيرا إلى أنه يفتخر بزوجته وبناته المحجبات، لكن في الوقت ذاته ليس متعصبا بالأمر وكل فتاة مسؤولة عن قراره

وأوضح قنوع في لقائه عبر برنامج “شو القصة” على قناة لنا أن زوجته لم تكن محجبة، لكن بعد زواجها منه بعدة أشهر اختارت ارتداء الحجاب كقناعة شخصية،

مبينا أن بناته تحجبن بعد أن وجدن البيئة المحيطة حولهن تؤيد ارتداء الحجاب واقتنعن به.

وأضاف أن هذا الأمر أثار الجدل كثيرا؛ لأن العائلات المحجبة التي تنتمي للوسط الفني أقل من غيرها،

مؤكدا أن مهنة التمثيل لا تناسب ابنته ماسة؛ فالحجاب والفن لا يجتمعان، لكن لا يمنعها بالوقت ذاته بل يتمنى لها أن تمتهن الإخراج أكثر.

وتطرق قنوع للحديث عن اللاجئين، مستنكرا رأي الفنانة السورية رشا الزرق والتي سبق أن طلبت من المنظمات الإنسانية إرسال حبوب منع حمل للاجئين في المخيمات عوضا عن بعث المعونة، لإيقاف الإنجاب في ظل الظروف الصعبة.

وأضاف الفنان قائلا: “لا يحق لنا الحكم على هؤلاء الناس ولا اعتراض على خلقة رب العالمين، وكل شخص يقرر أن ينجب طفلا لا أحد يستطيع إيقافه أو منعه.

وفاجأ محمد قنوع مشاهديه بحقيقة كشف عنها للمرة الأولى وهي عدم امتلاكه منزلا خاصا حتى هذه اللحظة رغم سنوات عمله الطويلة، مرجعا السبب إلى أن الفن يطعم خبزا لناس وناس.

أما عن الجرأة التي كانت في مسلسل “شارع شيكاغو” تأليف وإخراج محمد عبد العزيز فقال قنوع إنه ضد الجرأة التي تتجاوز الخط الأحمر،

معتبرا أن كونه ممثلا لا يعني قبوله أن يوصل رسالة مؤذية للأطفال أو خادشة للحياة،

اقرأ أيضاً 👈 : نايا الإندلس ابنة وفاء موصللي تبدّل ملابسها أمام متابعيها (فيديو).

موكداً على أنه يمكن الاستعاضة عن مشاهد القبل من خلال إطفاء الإنارة أثناء تأدية هذه المشاهد؛ لأن التلفاز هو شاشة العائلة،منوها إلى أنه كان من جيل ياسر العظمة واعتاد من سلسلة “مرايا” أن المشاهد في الدرجة الأولى ويمنع خدش الحياء أمامه.

الجدير ذكره أن محمد قنوع انتهى مؤخرا من تصوير مشاهده في فيلم “أنت جريح”،كما يستكمل تصوير مشاهده في مسلسلي البيئة الشامية “حارة القبة” و “باب الحارة11”.

مواضيع قد تهمك