ليلى عوض: زهير رمضان حاربني بلقمة عيشي وكان يتبع للمخابرات

ردت الفنانة السورية ليلى عوض على الهجـوم الذي طالها بسبب منشور كتبته بعد رحيل نقيب الفنانين زهير رمضان.

وقالت عوض في مقابلة لها بأن الراحل كان ينظر إليها “نظرة شماتة” بعد خروجها من المعتقل بسبب إبداء رأيها السياسي.

وتابعت الفنانة السورية بأنها منعت من العمل في مجال التمثيل، على الرغم من عدم إدانتها بشكل رسمي من الجهات المختصة.

مشيرة بأن الراحل زهير رمضان كان يتبع لأجهزة المخابرات في سورية وأصدر قرار بعدم عملها في مجال التمثيل، حسب تعبيرها.

وأكدت ليلى عوض بأنها باتت محاربة في لقمة عيشها، ولن تقبل في ذلك الوقت أن تخضع وتترجى زهير رمضان من أجل العمل.

أما في ردها على تصريحات الفنان السوري دريد لحام الذي قال فيها بأن معظم الفنانين الذي تركوا سورية غادروا بإرادتهم.

قالت الممثلة السورية بأنها تحترم مسيرة دريد لحام الفنية، لكنها لا توافقه الرأي وأن معظم الفنانين خرجوا من سورية بعد تعرضهم للتهـ.ـديد بالاعتقال.

وهذا ما حصل معها ومع العديد من زملائها الفنانين، كونهم لم يستطعوا العيش في بلد يحاربوا به من أجل لقمة العيش.

اقرأ ايضاً: 👈 إنتشار واسع لصورة نسرين طافش وزوجها.. والأخير يوضّح (صورة)!

وأردفت الفنانة السورية ليلى عوض بأن غيابها عن الساحة الفنية ليس بإرادتها بل لعدم قبول شركات الإنتاج بأعمال يعلموا مسبقاً بأنها خاسرة.

كون معظم المحطات ترفض وجود أسماء فنانين معارضين، وشركات الإنتاج وقفت ضدهم, حسب تعبيرها.

مواضيع قد تهمك